تواصل معنا 01092673274

1984

تأليف: جورج أوريل

نبذة مختصرة

لم يكن في الحقيقة معتادًا على الكتابة بيده. فباستثناء بعض المذكرات القصيرة جدًا، كان المعتاد هو إملاء كل شيئ بصوت مسموع وهو بالطبع ما كان مستحيلًا للغاية الآن. غمر القلم في الحبر ثم اضطرب لثوانٍ. لقد سرت رعدة في جوفه. كانت الكتاة على الورق هي ما ينوي فعله, وفي رسائل قصيرة غير متقنة كتب: الرابع من إبريل، 1984. عاد بجسده للوراء. اعتراه شعور عارم بقلة الحيلة. هو بلأساس لا يملك أي دليل مؤكد على ذلك هو عام 1984, لا شك أنه كذلك أو قريب منه؛ حيث إنه على يقين من أن عمره تسعة وثلاثون عامًا ويعرف أيضًا ويعرف أيضًا أنه ولد في عام 1944 أو 1945؛ لكن من المستحيل تقريبًا في هذه الأيام ان تتحد أي تاريخ في نطاق عام أو اثنين. في نفسه برز فجأة سؤال : لمن يكتب هذه اليوميات؟ للمستقبل، لمن يولدون بعده. شرد ذهنه للحظات في أمر التاريخ المشكوك به على الصفحة، ثم انتبه ثانية. للمرة الأولى يخطر بباله خطورة ما يفعله. كيف يمكنك التواصل مع المستقبل؟ فذلك أمر مستحيل بطبيعة الحال. فإما أن يكون المستقبل مشابهًا للحاضر، وفي تلك الحالة لن ينصت أحد لإليه؛ وإما أنه سيكونمختلفًا، وبالتالي ستكون أزمته بلا معنى في المستقبل..