تواصل معنا 01092673274

الفتن في التاريخ

تأليف: سلامة العمراني

نبذة مختصرة

انتقل المحفل السري التاريخي إلى حاضرة الدولة الإسلامية وعرف في تلك الفترة بإخوان الصفا. ثم بدأ في محاربة المجتمع الإسلامي ونشر الفتن حتى انقسم المسلمون إلى فرق مختلفة عقائديًا وفكريًا وأضعفت الدولة المركزية، وبتر جناحي العالم الإسلامي، الدولة العباسية في الشرق والدولة الاموية في الغرب (الأندلس). واستمرت المؤامرة للقضاء على قلب العالم الإسلامي المتمثل في الدولة العثمانية. وفي سياق التطور نسلط الضوء على أحد أهم أسباب سقوط الدولة ، وإضرام الحرب العالمية الأولى والثانية، لنعثر على رجل قصير القامة وأفحج. هذا الرجل امتلك خيوط لمؤامرة كلها، ويظهر ذلك في سيطرة محافله على المجتمهات، ليحركها كما يشاء وفي أي وقت بهدف إهلاك البشرية وهذا هو هدفه وغايته. وحتى نقرب الحقيقة نذكر أحد الأسرار التتي كاد أن يكشفها روبسبير أشهر رواد المحفل السري بالثورة الفرنسية، حينما عثر على الحقيقة وأسباب المؤامرة في خطاب أمام الجمعية العمومية. وبسبب خطابه هذا انتهت حياته إلى المقصلة ليعدم لأنه علم أكثر مما يجب .. في هذا البحث سوف نربط جزئيات الأحداث الحقيقية المبعثرة لكشف عن حقيقة هذا الرجل الأفحج قصير القامة وذلك من خلال أدلة متنوعةومواقف حرجة غيرت العالم...